عاجل | لاعب ليفربول ينجو من الموت بأعجوبة قبل مواجهة إيفرتون اليوم

نجا نجم نادي ليفربول، ترينت ألكسندر أرنولد، أمس الجمعة، من الموت المحقق بعد حادث وقع في سيارته، بسبب رياح قوية أدت إلى سقوط عمود كهرباء طوله 40 قدمًا.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، سقط العمود الكهربائي الثقيل، الذي يزن حوالي نصف طن، على سيارة كانت أمام سيارة أرنولد.

وبعد أن فرك أرنولد (25 عامًا) على المكابح بقوة، انحرفت سيارته عن الطريق واصطدمت بسيارة أخرى.

وبعد الحادث، شوهد نجم ليفربول وهو يخرج من سيارته ويتحدث إلى السائق الآخر.

ولحسن الحظ، نجا الاثنان دون أن يصابا بأذى في الحادث الذي وقع في طريق ريفي رطب بالقرب من نوتسفورد في تشيشاير.

وأظهرت الصور التي نشرتها “ذا صن” أرنولد وهو يقف بجانب سيارته بالقرب من العمود الذي سقطت أسلاكه.

وحدث ذلك في وقت تسببت فيه العاصفة “بابت” في حدوث فوضى في جميع أنحاء إنجلترا، وأدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

وقال مصدر لصحيفة “ذا صن”: “كانت الرياح قوية جدًا، وكان الأمر مرعبًا حقًا. إنها معجزة أن لم يصب أحد بأذى.

كان بإمكان شخص ما أن يموت بسهولة”. وأضاف المصدر: “يجب أن يشعر ألكسندر أرنولد وكأنه خدع الموت، بعد ثوانٍ قليلة كان بإمكان العمود اختراق الزجاج الأمامي لسيارته”.

ويستعد أرنولد للمشاركة مع فريقه ليفربول في مباراتهم ضد جارهم ومنافسهم إيفرتون في ديربي “الميرسيسايد” في الدوري الإنجليزي في وقت لاحق اليوم السبت.

التعليقات